مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

تجربة فريدة لزوار مادبا

21 يونيو 2018
الاسم: 
فريال قائلة
المنطقة: 
مادبا

"حكاية ستي".. مطعم فريد من نوعه في قلب مادبا يقدم للزوار فرصة تجربة الأطباق التقليدية إلى جانب المشاركة مع المجتمع المحلي في أنشطة مثل حكاية القصص والجولات على الأقدام وورشات إعداد الطعام. في عام 2014، وبعد أن كانت تستضيف فريال كرادشة مجموعات من الزوار في منزلها بتنظيم من زوجها الدليل السياحي إلياس خروز، خرجت فريال كرادشة بفكرة إنشاء هذا المطعم كمشروع عائلي. افتتحت السيدة كرادشة "سلة الطعام"، والذي بات يعرف الآن باسم "حكاية ستي". وقد اتخذت من منزل جدها موقعاً للمطعم، وهو اختيار مثالي بحيث يمنح الزائر أجواء حقيقية للبيت المادباوي التقليدي.

على الرغم من كل تلك المقومات، إلا أن مطبخ "حكاية ستي" التقليدي كان يحتاج إلى تجديد المعدات وتوفير مقاعد كافية لاستضافة عدد أكبر من الزبائن. ومع نقص الموارد اللازمة لتوفير أنشطة وإجراء التحسينات اللازمة، بدأت فريال بالبحث عن فرص تمويل. ففي عام 2016 تلقّت منحة من مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مما ساعدها في تطوير المطعم وتقديم أنشطة تفاعلية للزوار.

وأوضحت فريال قائلة "لقد كانت الفكرة من وراء المشروع هو أن يشعر السائح وكأنه في بيت وليس مطعم، حيث يتناول الطعام المحلي كما نتناوله نحن في بيتنا كعائلة". وأضافت "إننا كنا بحاجة لدعم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لنستطيع تطوير مشروعنا وإظهار إرثنا وثقافتنا الأردنية في مادبا إضافة إلى أطباقنا المحلية أمام السائح المحلي."

ومن خلال هذا الدعم، تم توسيع المطبخ بضعف مساحته الأصلية وتم تزويده بالمعدات المتطورة. كما تم تجديد أثاث المطعم من أجل توفير الراحة للزبائن والتمكن من استقبال عدد أكبر منهم. قدم مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التدريب لإدارة وكوادر المطعم في مجالات تسعير لائحة الطعام وإدارة النفايات وطرق تقديم الطعام وسلامة تداول الغذاء من أجل تقديم أفضل نوعية خدمات. كما تم تطوير التجارب والأنشطة التفاعلية كالجولات على الأقدام في مادبا، وورشات الحناء والخط العربي، وحكاية القصص وغيرها الكثير مما يقدمه "حكاية ستي" لضيوفه بهدف استكشاف المدينة وغمسهم بالثقافة المحلية. كما ساعد مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في تطوير استراتيجية التسويق الرقمي للمطعم من أجل الوصول إلى قاعدة أوسع من الزوار المحتملين.

يفخر مطعم "حكاية ستي" بتقديم أطباق محلية أصيلة عالية الجودة مع تجربة ثقافية فريدة. يقول إلياس "إن ما يميزنا عن غيرنا من المطاعم، هو أننا نجلس مع الضيوف ونشرح لهم مكونات الأطباق التي سيتناولونها ونتحدث معهم حول تاريخ وتقاليد المنطقة."

بعد إجراء أعمال توسيع المطعم وتنويع تجاربه، تم زيادة أعداد العاملين فيه من 4 إلى 10 أشخاص من أهالي مادبا. ويستضيف المطعم زواراً من مختلف أنحاء العالم إلى جانب الزبائن المحليين. ومنذ إنجاز أعمال التطوير في نيسان 2018 شهد المطعم زيادة في الحجوزات بنسبة 60%، أما الأنشطة الإضافية فهي مطلوبة بنسبة 40% من الحجوزات.

وكشف إلياس قائلاً "إن الأرباح ازدادت بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 30% وأتوقع أن يتضاعف العدد مع نهاية العام."

هذا وقدعبّر مشغّل الرحلات السياحية - من شركة "ديسكوفيري سيركل"- محمد باطا، عقب إحضاره مجموعة من 19 زائراً من إيطاليا لتناول طعام الغداء في "حكاية ستي" خلال جولتهم في المدينة، عن اهتمامه ومتعته بإحضار المجموعات السياحية لـ "حكاية ستي" قائلاً "إنه مكان جميل وتاريخي في مادبا والسياح معجبون دائماً بالطعام الذي يقدم هنا."

ولا يزال مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية مستمراً بدعمه للمبادرات المحلية لتقديم تجارب سياحية أصيلة في المملكة وتحقيق المنفعة للمجتمعات المحلية.

مشاركة