مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

مقهى سمّاقة يفتح مجالات جديدة أمام فتيات عجلون

نسيبة المومني، رئيسة جمعية الكفاح التعاونية، حصلت في عام 2015 على موافقة وزارة السياحة والآثار لإدارة مطعم في مركز زوار قلعة عجلون.

على الرغم من عدم إقبال الفتيات في عجلون وعدم تشجيعهن بشكل عام على الانخراط في العمل السياحي، إلا أن نسيبة لم تأبه بذلك كله، وقامت بتشغيل أميمة المومني- التي كانت لا تزال تدرس في الكليّة وعمرها لم يتجاوز 21 عاماً- معها على إدارة مقهى سمّاقة، الذي يحمل اسماً مستوحى من بهار السماق البلدي والمرغوب في الكثير من الأكلات المحلية. 

أميمة التي شقت طريقها نحو النجاح حتى أصبحت مديرة للمقهى قالت: "كان الناس يظنون أن العمل في المطاعم يعيب المرأة ولكننا تمكنّا من تحدي ثقافة العيب والتغلب عليها." 

أما نسيبة فأضافت قائلة:"سمّاقة ساهم في التشجيع على توظيف الفتيات في أماكن أخرى في عجلون."

يقدم المطعم أطباقاً محلية من مكونات طبيعية من 25 مزرعة في عجلون تعود لجمعية الكفاح. وبذلك فإن المشروع يدر دخلاً على 41 أسرة في المنطقة. وتشتمل المنتجات العضوية المقدمة في المطعم على اللبنة والمربيات والمخللات والأعشاب والبهارات والعسل والخضروات. 

اقرأ المزيد

مشاركة