مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

الاحتفال بيوم المرأة العالمي في السلط تحت شعار "السياحة تمكّن المرأة في الأردن"

8 مارس 2018

احتفل الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) اليوم ومشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بيوم المرأة العالمي وذلك تحت شعار "السياحة تمكَن المرأة في الأردن."

وشهد الاحتفال اطلاق حملة ستستمر حتى العشرين من الشهر الحالي وستتضمن عقد سلسلة من الفعاليات في كل من السلط وعجلون ومأدبا والكفرين والعقبة بهدف التعريف بكيفية تمكين القطاع السياحي للمرأة والفرص الاقتصادية التي يوفرها القطاع لها حيث تستهدف الحملة طالبات الجامعات والكليات والمدارس في المجتمعات المحلية وستشارك في بعض فعالياتها  سيدات من اللجان النسوية التابعة لمراكز الصندوق الأردني الهاشمي في عجلون والنزهة وسحاب وغور المزرعة والشوبك.

وقال السيد عيسى قموه أمين عام وزارة السياحة والآثار: "يشهد القطاع السياحي نمواً متزايداً وكذلك الفوائد التي يعود بها على الأردنيين، فكلما ازداد عدد السياح كلما ازدادت نسبة الإشغال في الفنادق التي يقيمون فيها والمطاعم التي يأكلون بها وهذا يعني فرص عمل أكثر للأردنيين وتستطيع النساء بشكل خاص الاستفادة من ذلك. وأضاف قموه: " هناك الكثير من الوظائف المفتوحة في القطاع للنساء اللواتي لا يشغلن حالياً أكثر من 10% من القوى العاملة فيه، وكما سترون اليوم هناك الكثير من السيدات الأردنيات اللواتي يخدمن القطاع السياحي بأمور عظيمة. ينجحن في المهن التي يقمن بها ويخلقون فرص عمل ويشركون المجتمعات المحلية من خلال السياحة. أنتن أيضاً بإمكانكن أن تكونوا جزءاً من هذا."

وشهد الاحتفال الذي أقيم في مؤسسة إعمار السلط اليوم جلسة نقاشية شاركت بها  السيدات أنسام أسامة ملكاوي، مستشار وزير السياحة والآثار، وردينا حداد المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة المرج للتنمية والتدريب غير الربحية والمعنية بتطوير السياحة الزراعية في الأردن، و ناديا أبو السمن والتي افتتحت أول مقهى يستقبل النساء في السلط حيث شاركت السيدات  الحضور بتجاربهن في العمل في القطاع السياحي  ودورالقطاع من وجهة نظرهن في تعزيز الفرص الاقتصادية للمرأة.  

من جهته أشار السيد محمد العموش نائب المديرة التنفيذية لمحور القيادة والريادة في الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) على أن الصندوق منذ بداية تأسيسه منذ عام 1977 يؤمن على وضع قضايا المرأة الأردنية و تمكينها في مختلف المجالات، ووضعها على قائمة اولويات العمل لديها عن طريق إعطاءها دور كبير ومهم من خلال اللجان النسوية التابعة للصندوق واالمنتشرة في كافة المناطق وخصوصاً السياحية منها، للوعي بأهمية دور المرأة يداً بيد الى جانب الرجل.

هذا وشهد الحفل أيضاً تنظيم مسرحية تفاعلية نفذها فريق سكيتشو "أكاديمية مشاهد للفنون" هدفت إلى ابراز الدور الذي يمكن أن تساهم به المرأة في القطاع السياحي والفوائد الاقتصادية التي يمكن أن تنعكس عليها، كما تم  تنظيم بازار شاركت فيه العديد من الجمعيات التعاونية في البلقاء  ومجموعة من السيدات اللواتي شاركن بعرض منتجاتهن من الحرف اليدوية والمنتجات الغذائية المصنعة منزلياً بهدف البيع. ضم البازرا أيضاً ممثلين عن صندوق تمويل المرأة ومبادرة النشميات من البنك الأهلي الأردني والصندوق الأردني الهاشمي ومشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الاردن الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ومؤسسة إعمار السلط وذلك بهدف تعريف  الحضور بفرص التمويل والتدريب المتوفرة لبدء او توسيع مشاريعهن.

يذكر أن مجريات حملة" السياحة تمكن المراة في الاردن" ستتم مشاركتها على هاشتاغ #pressforprogress  
و #نشميات_سياحتنا. وسيكون هناك حفل ختامي في العقبة بتاريخ عشرين اذار يتضمن تنظيم معرض توظيفي لمشاركة الحضور فرص العمل المتاحة في القطاع السياحي بشكل عام و قطاع الضيافة بشكل خاص.

 

مشاركة