مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

ثلاثة أعوام على انطلاقة استراتيجية هيئة تنشيط السياحة

7 فبراير 2019

تأسست هيئة تنشيط السياحة الأردنية في عام 1998 كهيئة عامة ذات استقلال مالي وإداري وبشراكة تضم القطاعين العام والخاص، إذ تقوم بتوظيف استراتيجيات التسويق لترويج الأردن كعلامة سياحية بارزة ووجهة متميزة في أسواق السياحة العالمية. وتحمل السياحة في طياتها فرصة عالمية عظيمة لتحقيق النمو والاستدامة الاقتصادية للأردن، حيث أنها من أسرع القطاعات نمواً في العالم.

 

وفي معرض حديثه حول المنتج السياحي الأردني أكد الدكتور عبد الرزاق عربيات مدير عام هيئة تنشيط السياحة بأن "كل بلد يتمتع بمزايا جاذبة ينفرد بها، وفي الأردن توجد العديد من مواقع الجذب مثل البحر الميت وموقع المغطس والبترا ووادي رم والعقبة والمواقع الأثرية وغيرها الكثير".

 

بدأ مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن في عام 2016 بدعم هيئة تنشيط السياحة في تعديل توجه استراتيجيتها السياحية بحيث تركز على الأنماط السياحية والميزات التنافسية التي يمكن للأردن تقديمها ضمن تلك الأنماط، بدلأ من التركيز على البلد. عمل مشروع السياحة بشكل مباشر مع هيئة تنشيط السياحة على إعداد استراتيجية الهيئة لثلاثة أعوام (من 2017 إلى 2019)، والتي تركز على الإرث الثقافي وسياحة المغامرات وسياحة الاستجمام واللياقة والسياحة لأغراض خاصة (دينية، علاجية) وسياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض. وقام مشروع السياحة بدعوة مجموعة خبراء للمساهمة معاً في صياغة هذه الاستراتيجية ضمن رؤية ممنهجة تحاكي الطلب في الأسواق العالمية عبر توظيف التجارب والمشاريع الموجودة في الأردن. 

 

كما قال الدكتور عربيات "نحن نثمن عالياً دعم مشروع السياحة لهيئة تنشيط السياحة في إطلاق الاستراتيجية الحالية التي تركز على عناصر الجذب والأنماط السياحية بدلاً من ترويج البلد ككل".

 

منذ إطلاق الاستراتيجية الجديدة، حققت هيئة تنشيط السياحة نجاحات في عدد من المجالات.

 

قام مشروع السياحة بدعم وحدة سياحة المؤتمرات من خلال مساعدته في إعداد وتنفيذ إجراءات التقدم لعطاءات استقبال مؤتمرات دولية في عام 2018. ومن خلال دعم المشروع، تمكن المكتب من الفوز بعطاء تنظيم مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الخامس للبيولوجيا الجزيئية ومؤتمر الجمعية الدولية للاجتماعات والمؤتمرات المنعقد في تشرين الأول 2018. كما فاز المكتب بعطاء استضافة مؤتمر مجلس الشرق الأوسط وإفريقيا لطب العيون المقرر عقده في أيلول 2019، إضافة إلى المؤتمر الدولي لدول حوض البحر الأبيض المتوسط للطب الطبيعي والتأهيل للعام 2021 ومؤتمر الغرفة الفتية الدولية لمنطقة إفريقيا والشرق الاوسط لعام 2021.

 

ووصلت إنجازات هذه الإستراتيجية مجال سياحة المغامرة. كجزء من دعم مشروع السياحة لهيئة تنشيط السياحة، قام المشروع بتنظيم ورش عمل Adventure Edu"" في عمّان بالشراكة مع جمعية سياحة المغامرات "Adventure Travel Trade Association" لتعزيز إمكانيات القطاع المحلي للمنافسة في سوق سياحة المغامرات العالمي. ساهمت الورش في تعميق الفهم لديناميكيات الأسواق العالمية وتهيئة المشاركين للتعاون الفعال مع شركاء صناعة سياحة المغامرات من حول العالم.

مشاركة