مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

كوادر وزارة السياحة والآثار ينهون تدريباً في إدارة الأزمات والمخاطر

10 يوليو 2019

نظم مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تدريباً متخصصاً لموظفي وزارة السياحة والآثار في مجال إدارة الأزمات والمخاطر، كجزء من الجهود الرامية لتعزيز قدرات الوزارة على إدارة وتنفيذ مشاريع كبيرة والاستجابة للطوارئ بكفاءة وفعالية.

عقد التدريب الذي استمر يومين في مركز الملك عبدالله الثاني للتميز خلال شهر تموز 2019. حضر التدريب خمسة عشر موظفاً من وزارة السياحة والآثار حيث اكتسبوا المهارات اللازمة في مجالات التنبؤ بالمخاطر وتحديد الإجراءات اللازمة لمنع حدوث المخاطر والحد من آثارها حال حدوثها وإدراجها في الخطط والاستعدادات واقتراح حلول للاستجابة.

ومن خلال التدريب أصبح موظفو الوزارة أكثر قدرة على تحديد المسببات الجذرية للمشاكل ومعالجتها، وتطوير إجراءات معيارية للاستجابة للطوارئ والإخلاء وغيرها من المهام. بعد اختتام التدريب، يقوم المشاركون حالياً بإعداد خطة إدارة محكمة كي تقوم الوزارة بمراجعتها ومن ثم المصادقة عليها.

وبحسب موظفة المعلومات في مديرية تطوير سوق العمل والتوعية السياحية في وزارة السياحة والآثار مها أبو شمعة: "لقد قمنا بالسابق بإنتاج خطط مشاريع دون الالتفات لبعض الاعتبارات أو المسائل. لكن بفعل التدريب، فقد أصبحنا الآن قادرين على عمل خطط مفصلة، وبشكل خاص لإدارة المخاطر، وعلى دراية بكيفية تصنيف المخاطر بناء على أنواعها، سواء قانونية أو إعلامية أو غيرها".

يقوم مشروع السياحة بدعم وزارة السياحة والآثار على تحسين أداءها المؤسسي ومعالجة مواطن الضعف عبر التدريب المصمم لأهداف محددة. وتعد هذه الجهود استمراراً للدعم الذي بدأه المشروع في العام 2016 من حيث بناء قدرات الوزارة على التخطيط وإدارة العمليات، إضافة إلى غرس قيم جوهرية في أرجاء الوزارة بحيث تساهم بجعل وزارة السياحة والآثار أكثر كفاءة وفاعلية.

مشاركة