مشروع السياحة لتعزيز الإستدامة الإقتصادية في الأردن

وزارة السياحة والآثار ودائرة الإحصاءات العامة ومشروع السياحة يعلنون آخر بيانات السياحة الأردنية اليوم

23 سبتمبر 2018

عرضت اليوم وزارة السياحة والآثار بالشراكة مع مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ودائرة الإحصاءات العامة آخر بيانات الحسابات الفرعية للسياحة الأردنية ونتائج مسح القادمين والمغادرين للسياحة العالمية في الأردن للعام 2017 في مؤتمر عقد اليوم بعنوان "ما قيمة السياحة للأردن؟". وتعد الحسابات الفرعية للقطاع السياحي الأردني أداة دقيقة لقياس مساهمة السياحة في الاقتصاد الوطني. وقد تم إجراء مسوحات القادمين والمغادرين للسياح خلال فترة عام واحد لتحديد أعداد الزوار والغرض من السفر وغير ذلك.

 

وقد أجريت الحسابات الفرعية للسياحة من خلال تعاون ضم وزارة السياحة والآثار ودائرة الإحصاءات العامة بدعم من مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن. وخلال المؤتمر، تم عرض أحدث بيانات الحسابات الفرعية أمام فعاليات القطاع السياحي وتقديم حسابات دقيقة حول مساهمة السياحة في الناتج القومي الإجمالي للمملكة عام 2016. وتشير النتائج إلى أنه في العام 2016 ساهمت السياحة بشكل مباشر في رفد الاقتصاد الأردني بما قيمته 1.53 مليار دينار أردني. وتساعد الحسابات الفرعية في دعم السياسات وصناعة القرار، وتصميم استراتيجيات تسويقية، وتمتين العلاقات بين المؤسسات المختلفة، والتمكين من تقييم القرارات الإدارية بصورة فعالة، وإبراز علاقة السياحة بالاقتصاد الوطني من خلال قياس واضح. في مسح القادمين والمغادرين للسياحة العالمية في الأردن للأعوام 2016-2017 أجري مسح على 200 ألف سائح من أجل الحصول على معلومات عنهم ودراسة سلوكياتهم كمسافرين.

 

وقالت معالي وزير السياحة والآثار لينا عناب خلال افتتاحها المؤتمر اليوم "نحن نؤمن بأن قطاع السياحة هو حل لعدة تحديات اقتصادية واجتماعية تواجه الأردن، ونحن نعمل من أجل مضاعفة عائدات السياحة خلال الأعوام الخمس المقبلة."

 

من منظور اقتصادي، تزود الحسابات الفرعية للسياحة معلومات اقتصادية كليّة حول حجم السياحة ومدى مساهمتها الاقتصادية المباشرة في الاقتصاد الوطني. كما تقدم بيانات مفصلة حول الاستهلاك والعرض والطلب في القطاع السياحي وبيانات اقتصادية ومعلومات غير نقدية حول السياحة.

مشاركة